منتديات احلى دليل
 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء 613623عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا  الأَطْفَال الأَذْكِيَاء 829894
ادارة المنتدي  الأَطْفَال الأَذْكِيَاء 103798
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع

المواضيع الأخيرة
»   
الأحد 15 سبتمبر 2019, 21:31
»   
الأحد 15 سبتمبر 2019, 16:11
»   
الأحد 15 سبتمبر 2019, 16:10
»   
الأحد 15 سبتمبر 2019, 16:09
»   
الأحد 15 سبتمبر 2019, 16:09
»   
الأحد 15 سبتمبر 2019, 15:38
»   
الأحد 15 سبتمبر 2019, 15:36

الأَطْفَال الأَذْكِيَاء



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء Empty الأَطْفَال الأَذْكِيَاء

مُساهمة من طرف الشيماء في الجمعة 17 أبريل 2015, 13:18

بسْمِ الله الرَّحْمَن الرَّحِيم




الحَمْدُ لله وَالصَّلاَة وَالسَّلاَم عَلَى رَسُول اللهِ وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ وَبَعْدُ:




إِخْوَانِي أَخَوَاتِي لِمَحَادَثَةِ المرَّبِي صِغَارَهُ فَائِدَةٌ عُظْمَى، وَللحِوَار الهَادِئ مَعَهُم أَهِمِّيَة كُبْرَى، وَلِتَعْلِيمِهِم آدَاب الحَدِيث وَطَرَائِقَهُ وَأَسَالِيَبَهُ ثَمَرَات جُلَّى؛ وَبِذَلِكَ يَنْمُو عَقْل الصَّغِير، وَتَتَوَّسَعُ مَدَارِكُه، وَيَزْدَادُ رَغْبَةً فِي الكَشْفِ عَنْ حَقَائِقِ الأُمُور، وَمُجْرَيَات الأَحْدَاث.



كَمَا أَنَّ ذَلِكَ يُكْسِبُهُ الثِّقَة فِي نَفْسِهِ، وَيُوْرِثُهُ الجُرْأَة وَالشَّجَاعَة الأَدَبِيَّة، وَيُشْعِرُهُ بِالسَّعَادَة وَالطُمَئْنِينَة، وَالقُوَّة وَالاعْتِبَار.



مِمَّا يُعِدُّهُ لِلبِنَاء وَالعَطَاء، وَيُؤَهِلُّهُ لأَن يَعِيشَ كَرِيمًا شُجَاعًا، صَرِيحًا فِي حَدِيثِهِ، جَرِئًا فِي طَرْحِ آرَاءِهِ.



وَمَعَ أَهَمِيَّة هَذَا الأَمْر وَعِظَمِ فَائِدَتِهِ إِلاَّ أَنَّ هُنَاكَ تَقْصِيرًا كَبِيرًا فِيهِ؛ فَكَثِيرٌ مِنَ النَّاس لاَ يَأْبَهُ فِي مُحَادَثَةِ صِغَارِهِ وَلاَ يُلْقِي بَالاً لِتَعْلِيمِهِم آدَاب الحَدِيثِ وَأَسَالِيبِهِ؛ فَتَرَاهُ لاَ يُصْغِي إِلَيْهِم إِذَا تَحَدَثُوا، وَلاَ يُجِيبُ عَن أَسْئِلَتِهِم إِذَا هُمْ سَأَلُوا، بَلْ رُبَّمَا كَذَّبَهُم إِذَا أَخْبَرُوا، وَنَهَرَهُم وَأَسْكَتَهُم إِذَا تَكَلَّمُوا.



وَهَذَا مِنَ الخَلَلِ الفَادِحِ، وَالتَّقْصِيرِ الكَبِيرِ؛ فَهَذَا الصَّنِيع مِمَّا يُوَلِّدُ الخَوْف فِي نَفْسِ الصَّغِير، كَمَا يُوْرِثُهُ التَّرَدُّد، وَالذِّلَّة، وَالمَهَانَة، وَالخَجَل الشَّدِيد، وَفُقْدَانِ الثِّقَةِ بِالنَّفْسِ.



بَلْ قَدْ يَجُر لَهُ أَضْرَارًا تُأَثِرُ فِي مُسْتَقْبَلِهِ وَمَسِيرَةِ حَيَاتِهِ؛ فَقَدْ يَعْجِزُ عَنِ الكَّلاَم، وَقَدْ يُصَابُ بِعُيُوبِ النُّطْقِ مِنْ فَأْفَأَةٍ، وَتَمْتَمَةٍ وَنَحْوِهَا.



وَقَدْ يُصَابُ بِمَرَض، وَيُعَانِي مِنْ مُشْكِلاَت فَيْزَدَادُ مَرَضُه، وَتَتَضَاعَفُ مُشْكِلاَتُه؛ بِسَبَبِ عَجْزِهِ عَنِ الإِخْبَار عَمَّا أَصَابَهُ وَأَلمَّ بِهِ.



وَقَدْ يُظْلَمُ أَوْ تُوَجَهُ لَهُ تُهْمَة، فَيُؤْخَذُ بِهَا مَعَ أَنَّهُ بَرِيء مِنْهَا؛ لِعَجْزِهِ عَنِ الدِّفاَع عَنْ نَفْسِهِ، وَعَنْ نَفْيِّ مَا عَلَقَ وَأُلْصِقَ بِهِ.



وَقَدْ تَضْطَرُهُ الحَال لأَن يَتَكَلَّم أَمَامَ زُمَلاَئِهِ، فَيَرَى أَنَّ الأَلْفَاظ لاَ تُسْعِفُهُ؛ فَيَشْعُر بِالنَّقْصِ خُصُوصًا إِذَا وُجِدَ مَنْ يَسْخَرُ مِنْهُ.



وَلِهَذَا كَانَ حَرِيَّا بِالمرَبِين -مِنْ وَالِدَيْن وَمُعَلِمِين وَغْيِرِهِم- أَنْ يَعْنُوا بِهَذَا الجَانِب، وَأَنْ يَرْعَوْهُ حَقَّ رِعَايَتِهِ.



فَيُحْسَن بِهِم إِذَا خَاطَبَهُم الصِّغَار أَنْ يُقْبِلُوا عَلَيْهِم، وَأَنْ يُصْغُوا إِلَى حَدِيثِهِم، وَأَنْ يُجِيبُوا عَنْ أَسْئِلَتِهِم، وَأَنْ يَنْأَوْا عَنْ كُلِّ مَا يُشْعِر بِاحْتِقَار الصِّغَار وَازْدِرَائِهِم.



كَمَا يُحْسَن أَنْ يَشْعُر الصَّغِير بِأَهِمِيَّة حَدِيثِهِ، وَأَنْ يَظْهَر لَهُ الإِعْجَاب وَحُسْنُ المتَابَعَة، وَذَلِكَ بِإِصْدَار بَعْضِ الأَصْوَات أَوْ الحَرَكَات الَّتِي تُنَم عَنْ ذَلِك، كَأَنْ يقُول الكَبِير وَهُو يَسْتَمِع للصَّغِير: حَسَن، جَمِيل، رَائِع، نَعَمْ.



أَوْ أَنْ يَقُول بِالهَمْهَمَة، أَوْ تَحْرِيك الرَّأس تَصْعِيدًا وَتَصْوِيبًا.



بَلْ تُحْسَن المبَادَرَة فِي هَذَا الأَمْر، كَأَن يَعْمُد الكَبِير لاسْتِثَارَةِ صَغِيرِهِ كَيْ يَتَكَلَم، كَأَنْ يَسْأَلَه بَعْضُ الأَسْئِلَة اليَسِيرَة الَّتِي يَعْرِفُهَا الصَّغِير، فَيَقُولُ -عَلَى سَبِيلِ المثَال-: مَنْ رَبُّك؟ وَمَا دِينُك؟ وَمَنْ نَبِيك؟ أَوْ أَنْ يَسْأَلَهُ عَنْ بَعْضِ الأُمُور الَّتِي يَرَاهَا أَوْ يَعْلَمُهَا مِنْ خِلاَلِ حَيَاتِهِ اليَّوْمِيَّة.



كَذَلِك يَجْمُل فِي هَذَا الشَّأْن اسْتِشَارَة الصَّغِير فِي بَعْضِ الأُمُور اليَّسِيرَة؛ مِنْ بَابِ شَحْذِ قَرِيحَتَه، وَاسْتِخْرَاج مَا لَدَيْهِ مِن أَفْكَار وَإِعَانَتِهِ عَلَى التَّعْبِير عَنْهَا.



كَأَن يَسْأَلَه عَنْ رَأْيِه فِي أَثَاث المنْزِل، أَوْ لَوْن السَّيَارَة، أَوْ زَمَانِ الرِّحْلَة، أَوْ مَكَانِهَا، وَنَحْوَ ذَلِك.



ثُمَّ يُوَازِن بَيْنَ رَأْي الصَّغِير وَآرَاءِ إِخْوَانِهِ أَوْ زُمَلاَءِهِ، ثُمَّ يُطْلَبُ مِنْ كُلِّ وَاحِدٍ أَنْ يُبْدِي مَسُوغَتَه، وَأَسْبَاب اخْتِيَارِه لِهَذَا الرَّأْي أَوْ ذَاك.



فَكَم فِي مِثْل هَذِهِ الأُمُور اليَسِيرَة مِنْ الأَثَر ِالعَظِيم وَالثَّمَرَات الجَلِيلَة.



إِنَّ تَدْرِيب الصَّغِير عَلَى أَدَبِ المُحَادَثَة، وَتَعْوِيدِهِ عَلَى الحِوَار الهَادِئ وَالمنَاقَشَة الحُرَّة -يَقْفِزُ بِالمرَبِينَ إِلَى قِمَّة التَّرِبْيَّة وَالبِنَاء؛ فَبِسَبَبِ ذَلِك يَنْطَلِقُ الطِّفْل، وَيَسْتَطِيع التَّعْبِير عَنْ آرَاءِهِ، وَمُطَالَبَةِ بِحُقُوقِهِ، فَيَنْشَأُ حُرًّا كَرِيمًا أَبِيًّا، فَيَكُونُ فِي المسْتَقْبَلِ ذَا حُضُور مُمَيِّز، وَيَكُونُ لآرَاءِهِ صَدًى فِي النُّفُوس؛ لأَنَّهُ تَرَبَّى مُنْذُ الصِّغَر عَلَى آدَابِ الحَدِيثِ وَطَرَائِقِه.



ثُمَّ إِنَّ هَذَا مِمَّا يُشْعِرُ الصِّغَار بِقِيمَتِهِم، وَمِمَّا يَسْتَثِيرُهُم لِتَحْرِيك أَذْهَانِهِم، وَشَحْذِ قَرَائِحِهِم، وَتَنْمِيَّة مَوَاهِبِهِم.



-كَمَا أَنَّ فِيهِ تَدْرِيبًا لَهُم عَلَى حُسْنِ الاسْتِمَاع، وَالقُدْرَة عَلَى تَرْتِيبِ الأَفْكَار، وَحُسْن الاسْتِرْجَاع لِمَا مَضَى، وَفَهْمِ مَا يُلْقَى عَلْيِهِم مِنَ الآخَرُون.

-كَمَا أَنَّ فِيهِ تَنْمِيَّة لِشَخْصِيَّة الصَّغِير، وَتَقْوِيَّة لِذَاكِرَتِهِم.

-كَمَا أَنَّ ذَلِكَ يَزِيدُهُم قُرْبًا وَمَحَبَّة لِوَالِدَيْهِ وَمُرَبِيهِ.



هَذَا وَقَد وُجِدَ أَنَ الأَطْفَال الأَذْكِيَاء يَتَكَلَمُون أَسْرَعَ مِنَ الأَطْفَال الأَقَلُّ ذَكَاءً، وَوُجِدَ أَنَ الأَطْفَال المحْرُومِين عَاطِفِيًا، وَالذِّين لاَ يُكَلِّمُوهُم آبَائُهُم وَأُمَّهَاتِهِم إِلاَّ نَاذِرًا- أَنَّهُم يَكُونُون أَقَلُّ قُدْرَة عَلَى الكَلاَم مِن الذِين يُلاَطفِهُم وَالِدِيهِم.



وَلَيْس المقْصُود مِمَّا مَضَى أَن يُسْرَف فِي إِعْطَاء الحرِّيَة المطْلَقَة للصَغِير، فَيُلْقَى لَهُ الحَبْل عَلَى الغَارِب، وَيُفْتَح البَّاب عَلَى مَصْرَعَيْه، فَيُسْمَحُ لَهُ بِالصَفَاقَة وَالوَقَاحَة، وُيْرَضَى عَن تَطَاوَلُه وَإِسَاءَتِه، وَيُضْحَكُ لَهُ إِذَا صَدَر مِنْه عِبَارَات نَابِيَة أَوْ كَلِمَات سَاقِطَة؛ زَعَمًا أَنَّ ذَلِك مِنْ بَابِ إِعْطَاءِهِ الفُرْصَة وَتَدْرِيبِهِ عَلَى الكَلاَم!!!!!



لاَ، لَيْسَ الأَمْرُ كَذَلِك؛ فَالرِّضَا عَنْ سَفَاهَتِهِ وَتَطَاوُلِهِ يُغْرِيهِ بِقِلَّةِ الأَدَبِ، وَالضَّحِك لَهُ عَلَى صُدُورِ الكَلِمَات القَبِيحَة مِنْهُ يَعَدُّ تَحْفِيزًا لَهُ بِتِكْرَارِهَا.



المقْصُود أَنْ يُؤْخَذ بِيَدِهِ إِلَى الآدَاب المرْعِيَّة، وَأَنْ يُدَرَّبُ عَلَى الكَلاَم فِي حُدُودِ الأَدَبِ وَاللِّيَاقَة بَعِيدًا عَن الإِسْفَاف وَالصَفَاقَة.


منقول
الشيماء
الشيماء
المراقبة العامة
المراقبة العامة

تاريخ التسجيل : 29/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء Empty رد: الأَطْفَال الأَذْكِيَاء

مُساهمة من طرف ابو القاسم في الجمعة 17 أبريل 2015, 16:32

شكرا على الطرح الهام و المفيد

مع كامل تحياتي وتقديري
ابو القاسم
ابو القاسم
مشرف
مشرف

تاريخ التسجيل : 30/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء Empty رد: الأَطْفَال الأَذْكِيَاء

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 17 أبريل 2015, 21:26

 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء Gwl76072
موضوع قيم و جميل
شكرا جزيلا على الافادة الرائعة
لا تحرمنا من مواضيعك
جعله الله في ميزان حسناتك


 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء Read1110


 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء Sigpic93036_8
Admin
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء Empty رد: الأَطْفَال الأَذْكِيَاء

مُساهمة من طرف علا المصرى في السبت 18 أبريل 2015, 01:40

يسلموووعلى الموضوع
لك منى كل الشكر والتقدير
لمجهودك المتميز والمبدع
علا المصرى
علا المصرى
مستشارة عامة
مستشارة عامة

تاريخ التسجيل : 25/07/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء Empty رد: الأَطْفَال الأَذْكِيَاء

مُساهمة من طرف الملكة في السبت 18 أبريل 2015, 02:46

جزاك الله خيرا
الملكة
الملكة
مديرة منتدى
مديرة منتدى

تاريخ التسجيل : 16/05/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء Empty رد: الأَطْفَال الأَذْكِيَاء

مُساهمة من طرف حارس المنتدى في السبت 18 أبريل 2015, 15:55

مشكورة يا غالية على موضوعك الرائــــــع

ومشاركتك المميزة



عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك،
عش بالإيمان ، عش بالأمل ، عش بالحب ، عش بالكفاح ،
و قدّر قيمة الحياة.

لا أريد أن أصبح نابغة، فلا زلت أواجه ما هو كاف من المشاكل بينما أحاول أن أصبح إنساناً
حارس المنتدى
حارس المنتدى
المراقب العام
المراقب العام

تاريخ التسجيل : 30/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء Empty رد: الأَطْفَال الأَذْكِيَاء

مُساهمة من طرف ممدوح السروى في السبت 18 أبريل 2015, 21:24

 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء 50033283_9474374cf692527ef63d152d0d89be82
دمت رائعا تقدم كل جديد ومفيد
جهودك مميزة وعظيمة
تقبل مرورى وتقديرى
بارك الله فيك

 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء 50033283_9474374cf692527ef63d152d0d89be82
 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء 375035women
 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء 1270927687


 الأَطْفَال الأَذْكِيَاء 512
ممدوح السروى
ممدوح السروى
مدير عام
مدير عام

تاريخ التسجيل : 09/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى